بيان بخصوص القتال بمنطقة كوري بقوري

الدفاع عن الكرامة واجب مقدس

بيـــان صحفي

إن نظام ادريس ديبي يحاول جاهدا زرع الفتنة واثارة النعرات بهدف خلق اجواء من عدم الثقة بين ابناء الشعب الواحد لتفريقهم واضعافهم وابعادهم عن المطالبة بحقوقهم الشرعية، واشغالهم عن الازمة الحقيقة للدولة المتمثلة في نظام ديبي التعسفي.

ونظرا للاوضاع الامنية المتدهورة في شمال وطننا الجريح، وفي ظل غياب اي دور للدولة في حماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم ، وبناء على واجبنا الوطني تجاه شعبنا ، والمسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقنا لانقاذ البلاد وحمايتها من السقوط في هاوية الحروب القبلية والعرقية ،لذا قررنا التدخل لوقف القتال الدائر بين المواطنين في منطقة كوري بقوري ، وقد تمكنت قواتنا من وقف المعارك الدائرة وحقن دماء ابنائنا من الطرفين.

وننوه الى أن الوحدات الخاصة التابعة لمجلس القيادة العسكرية تتمركز حاليا في منطقة كوري بقوري ومناطق المناجم التابعة لها وما جاورها من المناطق ، ونحذر من اننا سنتخذ كل الاجراءات اللازمة لردع اي تصرفات من شانها تهديد حياة المواطنين او ممتلكاتهم أو الاخلال بالأمن.

إن حرية السكن والعمل والتنقل مكفولة لكل المواطنين في مجمل التراب الوطني ، ونظرا للاوضاع الامنية الحالية ندعو الجميع الى الالتزام بالاتي : –

عدم استخدام اي آليات مجهزة باسلحة ثقيلة من مدافع رشاشة او قاذفات او رشاشات من عيارات ثقيلة . الالتزام بتوجيهات الوحدات الخاصة التابعة لمجلس القيادة العسكرية لانقاذ الجمهورية . عدم الانجرار خلف الدعاية السلبية والاشاعات الملفقة التي ينشرها انصار النظام الدكتاتوري في انجمينا.

وكل من يخالف التوجيهات المذكورة سيتم اتخاذ الاجراءات الكفيلة بحفظ الامن بحقه ومعاقبة مثيري الفتنة والشغب.

وندعو جميع ابناء الوطن الى الحفاظ على قيم التعايش السلمي والمحافظة على تماسك النسيج الاجتماعي لوطننا الحبيب.

مجلس القيادة العسكرية لانقاذ الجمهورية

مفوض الاتصال والناطق الرسمي

عبد الرحمن محمد زين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *