الزعيم المناضل محمد عقريمي

ولد هذا الزعيم في الاول من يناير 1978 في تشاد، ونشأ بين ابويه وتلقى تعليمه التمهيدي في الخلوات كعادة اهل المنطقة ، ثم تلقى تعليمه الاساسي والثانوي ، ومنها انتقل إلى السنغال لاكمال دراسته الجامعية والعليا ، الى ان حاز على درجة الماجستير في الادارة المالية .

عاد بعدها للوطن ليكتشف حجم الكارثة المهولة التي تعيشها الامة التشادية في ظل حكم ادريس ديبي ، فوضع نفسه في خدمة الوطن مطالبا بالعدالة والكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية للشعب التشادي المظلوم ، وعندما لم يجد إذن صاغية قرر دون تردد الانضمام الى صفوف الثورة.

النشاط السياسي

بدأ الزعيم محمد عقريمي المعارضة السياسية لنظام الحكم في أنجامينا ثم التحق بالمعارضة المسلحة في 2008 وقد انضم الى الجنود في الميدان في حركة اتحاد القوة من اجل التغيير (UFR ) بقيادة تيمان أرديمي وتدرج فيها حتى اصبح النائب الاول للامين العام للحركة.

مازال القائد البطل محمد عقريمي منفيا خارج أرض الوطن صامدا متمسكا بمواقفه الشجاعة والوطنية ، ونظرا لقوة شخصيته ، ونظرته الثاقبة للامور ، ودرايته المعمقة بالنظام التشادي ، وخبرته الميدانية الواسعة بين الجنود البواسل في الميدان ، تم ترشيحه لقيادة المجلس القيادي العسكري لانقاذ الجمهورية ، وخاض الانتخابات التي جرت في الميدان بين الفترة 5 – 6 2018 وانتخب رئيسا للمجلس.

يعقد الشعب التشادي آمالا عريضة على هذه القيادة الشابة ، التي تنظر للمستقبل من منظور الشعب التشادي وتطلعاته.

تحيا تشاد – يحيا مجلس القيادة العسكرية ( CCMSR

الدفاع عن الكرامة واجب مقدس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *